خَليلَيَّ إِنّي قَد أَرانِيَ ناعِيا

لَكَم صَحوَ نَفسي فَاِترُكوا صَحوَها لِيا

أَلَم يَكُ في شَرطِ السُقاةِ عَلَيكُما

بِأَنَّ النَدامى تَترُكُ العَقلَ واهِيا