خانَ عَهدي وَظَلَم

جائِرٌ فيما حَكَم

أَصدَقُ الناسِ بِلا

أَكذَبُ الناسِ نَعَم

قُل لِمَن يَحلِفُ لي

صادِقاً فيما زَعَم

إِنَّهُ يَعشَقُني

عاشِقٌ لي وَلَكُم

خَلِّ قَلبي هَكَذا

لا تَزِد قَلبي هَم