حزتُ الزمانَ بتسطيري مديحك فاحـ

ـتوى كتابي على الدنيا وما فيها

مداده الليلُ والطرسُ النهارُ وأفـ

ـكاري البحارُ وألفاظي لياليها

وهو الجبال ثباتاً والزمان ثناً

لا بل سماءُ على أنتم دراريها