حججت باشر خلق الله كلهم

لما تعرّيت من مال ومن جاه

وكان حجك يا من لا خلاق له

خوف المعظم لا خوفا من الله