حبي الذي بين موتي والبقا خُيِّرْ

والعقل مني بأنواع الجفا حُيِّرْ

لم يكفه أن جسمي بالضنى غُيِّرْ

حتى جفاني وبالأسقام لي عُيِّرْ