أخذنا موعداً

في حيّ نتعرّف عليه لأوّل مرّة

جلسنا حول طاولة مستطيلة

لأوّل مرّة

ألقينا نظرة على قائمة الأطباق

ونظرة على قائمة المشروبات

ودون أن نُلقي نظرة على بعضنا

طلبنا بدل الشاي شيئاً من النسيان

وكطبق أساسي كثيراً من الكذب.

وضعنا قليلاً من الثلج في كأس حُبنا

وضعنا قليلاً من التهذيب في كلماتنا

وضعنا جنوننا في جيوبنا


وشوقنا
في حقيبة يدنا


لبسنا
البدلة التي ليست لها ذكرى

وعلّقنا الماضي مع معطفنا على المشجب

فمرَّ الحبُّ بمحاذاتنا من دون أن يتعرّف علينا

تحدثنا في الأشياء التي لا تعنينا

تحدّثنا كثيراً في كل شيء وفي اللاّشيء

تناقشنا في السياسة والأدب

وفي الحرّية والدِّين.. وفي الأنظمة العربيّة

اختلفنا في أُمور لا تعنينا

ثمّ اتفقنا على أمور لا تعنينا

فهل كان مهماً أن نتفق على كلِّ شيء

نحنُ الذين لم نتناقش قبل اليوم في شيء

يوم كان الحبُّ مَذهَبَنَا الوحيد الْمُشترك؟

اختلفنا بتطرُّف

لنُثبت أننا لم نعد نسخة طبق الأصل

عن بعضنا

تناقشنا بصوتٍ عالٍ

حتى نُغطِّي على صمت قلبنا

الذي عوّدناه على الهَمْس

نظرنا إلى ساعتنا كثيراً

نسينا أنْ ننظر إلى بعضنا بعض الشيء

اعتذرنـــــا

لأننا أخذنا من وقت بعضنا الكثير

ثـمَّ عُدنــا وجاملنا بعضنا البعض

بوقت إضافيٍّ للكذب.

لم نعد واحداً.. صرنا اثنين

على طرف طاولة مستطيلة كنّا مُتقابلين


عندما
استدار الجرح

أصبحنا نتجنّب الطاولات المستديرة.

“الحبُّ أن يتجاور اثنان لينظرا في الاتجاه نفسه

.. لا أن يتقابلا لينظرا إلى بعضها البعض”


تسرد
عليّ همومك الواحد تلو الآخر

أفهم أنني ما عدتُ همّك الأوّل

أُحدّثك عن مشاريعي

تفهم أنّك غادرت مُفكّرتي

تقول إنك ذهبت إلى ذلك المطعم الذي..

لا أسألك مع مَن

أقول إنني سأُسافر قريباً

لا تسألني إلى أين

فليكـــن..

كان الحبّ غائباً عن عشائنا الأخير

نــــاب عنــه الكـــذب

تحوّل إلى نــادل يُلبِّي طلباتنا على عَجَل

كي نُغادر المكان بعطب أقل

في ذلك المساء

كانت وجبة الحبّ باردة مثل حسائنا

مالحة كمذاق دمعنا

والذكرى كانت مشروباً مُحرّماً

نرتشفه بين الحين والآخر.. خطأً

عندما تُرفع طاولة الحبّ

كم يبدو الجلوس أمامها أمراً سخيفاً

وكم يبدو العشّاق أغبياء

فلِمَ البقاء

كثير علينا كل هذا الكَذب

ارفع طاولتك أيّها الحبّ حان لهذا القلب أن ينسحب

مستطيلة
  • طَوِلَ البعيرُ ونحوُه : طالَتْ شَفَتُهُ العُلْيا عن السُّفْلَى
  • طَوَّلَ الدّابَّةَ، أَوْ لها: أَرْخَى لها طِوَلها؛ أي حَبْلَهَا
  • طَوَّلَ له: أَمْهَلَهُ
  • الأطباق
  • الطَّبَقُ : المُطابقُ لغيره المساوي له
  • الطَّبَقُ :الغطاءُ
  • الطَّبَقُ: الغشاءُ
  • النسيان
  • نَسِيَ فلانٌ : اشتكى نَسَاه
  • نسِي الأمرَ : فقد ذكرَه أو صورتَه، لم يحفظه، عكسه حفِظه
  • نَسِيَ نَفْسَهُ : أَهْمَلَهَا
  • قليلاً
  • القَلِيلُ : ضِدُّ الكثير البقرة آية 249 كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ( قرآن)
  • القَلِيلُ: النادرُ
  • القَلِيلُ :القصيرُ الدقيقُ الجُثَّة والجمع : أَقِلاَّءُ ، وقُلُلٌ
  • الثلج
  • الثَّلج : ما جمد من الماء
  • ذاب الثَّلج: زالت الجفوة، عادت العلاقات إلى سابق عهدها،
  • كيس الثلج: كيس ثلج يوضع على الجسم لتخفيف الورم والحرارة
  • التهذيب
  • هذَّب الشَّجَرَ: هذَبه، قطعه ونقّاه وأصلحه
  • هذَّب هِنْدامَه: أصلحه، سوّاه
  • هذَّب الكلامَ: زيّنَهُ، أصلح عبارته وحسَّنها
  • جيوبنا
  • جيَّب القميصَ :جعل له جَيْبًا
  • جَيْب القميص ونحوه: ما يُدخل منه الرَّأسُ عند لُبسه، طوق القميص
  • ما تُوضع فيه النُّقود وغيرها من الأشياء سُرقت نقودُه من جيب بنطلونه،
  • وشوقنا
  • شوَّقه إلى الرِّواية/ شوَّقه في الرِّواية :رغّبه فيها، أثار لهفته إليها
  • الشَّوقُ : نزوعُ النَّفْس إِلى الشيء، أو تَعَلُّقها به
  • مصدر شاقَ
  • لبسنا
  • ألْبَسَهُ مِعْطَفَهُ: جَعَلَهُ يَلْبَسُهُ
  • ألْبَسَهُ غِطَاءً : سَتَرَهُ، غَطَّاهُ،
  • ألْبَسَ عَلَيْهِ الأمْرُ: اِلْتَبَسَ، غَمُضَ
  • شيء
  • الشيءُ : الموجودُ
  • الشيءُ: ما يتصوَّر ويخبر عنه
  • الشيءُ : اسم لأيّ موجود ثابت متحقّق يصحّ أن يُتصوَّر ويُخبر عنه سواء أكان حسِّيًّا أم معنويًّا (يُطلق على المذكَّر والمؤنَّث) تأخّرت عنه شيئًا قليلا، : شرًّا
  • اللاّشيء
  • رجاهُ: أَمَّلَهُ
  • رجاهُ :خافهُ
  • الشيءُ : الموجودُ
  • الأنظمة
  • نَظَمَ الأَشياءَ : أَلَّفَها وضمَّ بعضها إلى بعض
  • نَظَمَتِ اللُّؤْلُؤَ : أَلَّفَتْهُ وَوَضَعَتْهُ فِي عِقْدٍ
  • نَظَمَ الشِّعْرَ : أَلَّفَ كَلاَماً مَوْزُوناً مُقَفّىً
  • الذين
  • لَذِيَ بالأمر: لَزِمَهُ ولم يفارقه
  • اسم من الأسماء الخمسة بمعنى صاحب في حالة الجرّ
  • بادِئ ذي بَدْءٍ: بدايةً، قبل كلّ شيء،
  • اثنين
  • الثِّنْيُ من النساء: التي ولدت مرّتين
  • الثِّنْيُ :الولَدُ الثاني
  • وثنيا الحبل: طرفاه
  • عندما
  • عَنَدَ الرَّجُلُ : خَالَفَ الْحَقَّ وَهُوَ عَارِفٌ بِهِ
  • عَنَدَ عَنْ أَصْحَابِهِ : تَبَاعَدَ عَنْهُمْ
  • عَنَدَ عَنِ الطَّرِيقِ : مَالَ عَنْهُ وَعَدَلَ
  • تسرد
  • تَسَرّدَ الماشي: تابَعَ خطاه
  • تَسَرّدَ الحديثَ: كان جَيِّدَ السياق له
  • سَرَدَ الكِتَابَ : قَرَأهُ بِالتَّتَابُعِ
  • همومك
  • الهَمُومَ من النُّوق: الحسنةُ المِشية
  • الهَمُومَ من الآبار: الكثيرةُ الماء
  • الهَمُومَ من السُّحب: الصَّبوبُ للمطر
  • عشائنا
  • عَشَتْ عَيْنَاهُ : سَاءَ بَصَرُهَا لَيْلاً وَنَهَاراً
  • عَشَا عَنِ الشَّيْءِ : ضَعُفَ عَنْهُ بَصَرُهُ فَلَمْ يَرَهُ
  • عَشَا جَارَهُ : قَصَدَهُ
  • المساء
  • سَوَّأ عليه قولَه، أو فعلَه: عابه عليه
  • سَوَّأه قال له: أسأَت
  • سَوِّ ولا تُسَوِّئْ: أصْلِح ولا تفسد
  • حسائنا
  • حسا الشَّرابَ :تناوله جُرعةً بعد جُرعةٍ
  • حسا الطَّائرُ الماءَ: شربه بمنقاره
  • نومُه كحسو الطَّير: ينام قليلاً،
  • سخيفاً
  • رَجُلٌ سَخِيفٌ : تَافِهٌ، أَبْلَهُ، مَعْتُوهٌ
  • أسلوب سخيف: ركيك،
  • رأي سخيف: ضعيف،
  • العشّاق
  • عشِق الشَّيءَ :هوِيه وتعلّق قلبُه به وأحبَّه حبًّا شديدًا
  • عَشِقَ بِالشَّيْءِ : لَصِقَ بِهِ، لَزِمَهُ
  • عَشَّقَ الشيءَ بآخَرَ: أَدخل أَطرافَ أَحدهما بين أَطراف الآخر