جَميعُ البَزِّ تَحمِلُني وَآةٌ

كَشاةِ الرَملِ تَجمَعُ بِالوَليدِ

أَبوها لِلضُبَيبِ أَو اِفتَلتَها

ذَواتُ السِنِّ مِن آلِ الصَيودِ