جِلَّقُ جَنَّةُ مَن تاهَ وباهَى

ورُباها مُنْيَتِي لولا وَبَاها

قيل لي صِفْ بَرَدَى كوثَرها

قُلْتُ غالٍ بَرَدَاها بِرَدَاهَا

وَطَني مِصْرٌ وفيها وَطَري

ولِعَيْنِي مُشْتَهَاها مُشْتَهَاهَا

ولِنَفْسِي غيرَها إن سَكِنَتْ

يا خَلِيلَيَّ سلاَها ما سلاها