جَزى اللَهُ خَيراً خَيرَنا لِصَديقِهِ

وَزَوَّدَهُ زاداً كَزادِ أَبي سَعدِ

وَزَوَّدَهُ صِدقاً وَبِرّاً وَنائِلاً

وَما كانَ في تِلكَ الوِفادَةِ مِن حَمدِ