جزى الله بالحسنى ليالي أحسنت

إلينا بايناسِ الحبيبِ المسافر

لياليَ كانت بالسرور قصيرةً

ولم تكُ لولا طيبها بالقصائر

فيالك وصلاً كان وشك انقضائه

كزروة طيف أو كنغبة طائر