جبرتِ يا عائدتي بالصلَهْ

فتممي الإحسانَ تنفي الولَهْ

وهذه قد حُسبتْ زورةً

لمْ أَنْتِ يا لعبةُ مستعجلهْ