تُفّاحَةٌ بِتُّ بِها لَيلَتي

أَبُثُّها سِرِّيَ وَالشَكوى

أَضُمُّها مُعتَنِقاً لاثِماً

إِذا ذَكَّرتُ خَدَّ مَن أَهوى