تَعَلَّقَت بِفُؤادي نارُ كُلِّ هَوىً

فَما سَوادُ فُؤادي غَيرُ حُرّاقِ

وَقامَ ساقٍ عَلى ساقٍ يُقيمُ بِها

حَربي فَقامَت لِيَ الدُينا عَلى ساقِ