تَعَجَّبَ قَومٌ لِصَفعِ الرَشيدِ

وَذلِكَ مازالَ مِن دابِهِ

رَحِمتُ اِنكِسارَ قُلوبِ النعالِ

وَقَد دَنَّسوها بِأَثوابِهِ

فَوَاللَهِ ما صَفَعوهُ بِها

وَلكِنَّهُم صَفَعوها بِهِ