تراه عيني وكفي لا يباشرُه

حتى كأني في المرآة أبصرُهُ