تداركنا قيس بن أوس بسبقه

وسار من البلقاء غير مكذب

يسوم ويستدري الغلام عنانه

إذا ما جرت من غائط متصوب

تباري مراخيها الرياح كأنها

ضراء دوان من جداية حلب

يسمن معاً يرجونها وهي كلما

دنون تراخت جمة المتصوب