تَجَنَّب عَنِ الكَهفِ لا تَأتِهِ

وَإِن راقَ رَوشَنُهُ وَالعَلالي

فَثَمَّ مَصايِبُ لا تُتَّقى

لُزومُ الصَلاةِ وَقَصُّ السِبالِ