تَبكي عَلى لَيلى خُفاتاً وَما رَأَت

لَكَ العَينُ أَسواراً لِلَيلى وَلا حِجلا

وَلَكِنَّ نَظراتٍ بِعَينٍ مَليحَةٍ

أولاكَ اللَواتي قَد مَثَلنَ بِنا مَثلا