بي سقيمَ الخصر أعدى صحّتي

أهيفَ القامة يزري بالقضيب

خطَّ كفُّ الحسن نوناً صدغهُ

نقطت منّا بحبَّات القلوب

كيف لا أعجب من خيلاته

شرراً مطفأً وسط لهيب