بَيضاءُ إِن لَبِسَت بَياضاً خِلتَها

كَالياسِمينَ مُنَضَّداً في مَجلِسِ

وَإِذا بَدَت في حُمرَةٍ فَكَأَنَّها

وَردٌ مِنَ الدارِيِّ حُسناً مُكتَسي

وَإِذا بَدَت في صُفرَةٍ فَكَأَنَّها

نِسرَينُ بُستانٍ كَريمِ المَغرِسِ

وَإِذا بَدَت في خُضرَةٍ في صُفرَةٍ

فَكَأَنَّها لِلحُسنِ باقَةُ نَرجِسِ