بَليتُ وَمَلَّ العائِدونَ وَرابَني

تَزايُدُ أَدوائي وَفَقدُ دَوائِيا

وَعُطِّلَ مِن نَفسي مَكانُ رَجائِها

فَإِن لَم يَكُن مَوتٌ فَكَالمَوتِ ما بِيا

فَيا أَهلَ بَيتِ اللَهِ مِن آلِ هاشِمٍ

أَقِرّوا بِرُزإي أَو فَسَدّوا مَكانِيا

يُجَرِّحُهُ قَومٌ وَيَرجونَ عَفوَهُ

فَكَيفَ وَآلامٌ بِجِسمي كَما هَيا