بليت بمن تبلوه خلقاً وخلقةً

بعيداً من الإحسان أجمعَ والحسنِ

يعدُّ فصيحاً في الهراء لسانه

طويلاً وأما اللبُّ منهُ ففي اللّكن

ويسودُّ وجهاً كلما أبيضَّ شعره

فقل في صبيّ العقل مكتملِ السنّ