بلغت أمير المؤنين مدى المنى

لأنك قد بلغتنا ما نؤمل

قصدت إِلى الاسلام تُعلي مناره

ومقصدك الأسى لدى الله يقبل

تداركت دين الله في اخذ فرقة

بمنطقهم كان البلاء موكل

اثاروا على الدِّين الحنيفي فتنة

لها نار غيّ في العقائد تشعل

اقمتهم للناس يبرأ منهم

ووجه الهدى من خزيهم يتهلّل

وأَوعزت في الاقطار بالبحث عنهم

وعن كتبهم والسعي في ذاك اجمل

وقد كان للسيف استباق اليهم

ولكن مقام الخزى للنفس اقتل

وآثرت درء الحد عنهم بشبهة

لظاهر اسلام وحكمك اعدلُ