بِقَلبك يا غافِلاً فَاِنظُر

وَعَينَيك غَمِّضهما تُبصِر

إِذا أُرسِل الطَرفُ هامَ الفُؤاد

وَبَعض المَرائي عَمى البَصَر

وَآفةُ قلب الفَتى عَينهُ

فإِن تَرعَ قَلبك لا تنظُر