بِفَناءِ مَكَّةَ لِلحَجيجِ مَواسِمٌ

وَالياسِريَّةُ مَوسِمُ العُشّاقِ

ما زِلتُ أَنتَقِدُ الوُجوهَ بِنَظرَتي

نَقدَ الصَيارِفِ جَيِّدَ الأَوراقِ