بدَت لي أَعلامُ بيت الهدى

بمكةَ والنور بادٍ عَليه

فأحرمت شوقاً له بالهوى

وأهديت قَلبي هَدياً إليه