بدا البرق من نحو الحجاز مذكراً

بسلمى وسعدى والتذكر ينصب

يلوح على لون الدجى فكأنه

سيوف على زرق الثياب تقلب

فلله برقٌ عذب القلب لمعه

أكل محب بالبروق معذب؟