بانَ الشَبابُ وَفيهِ اللَهوُ وَالفَرَحُ

وَأَقبَلَ الشَيبُ فيهِ الهَمُّ وَالتَرَحُ

فَعُدِّ ذِكرَ الصِبا وَاِهجُر لَذاذَتَهُ

واسَوأَتا مِن بَياضٍ فَوقَهُ قَدَحُ