بالشّعب كَذا عن يَمْنَةِ الحيّ قفِ

واذْكرْ جُملاً من شَرْحِ حالي وَصِفِ

إنْ هُمُ رُحَمّوا كان وإلا حَسبي

مِنْهُمُ وكفى بأن فيهم تلفي