بادِرْ كُؤوسَك إنمَا هِي أنجمٌ

قدْ أطلعَتْ في أفُق يوْمِكَ سعْدَها

منْ كَف هَيفاء المَعاطِف كلما

أدْمَت فمَ الإبْريقِ أدْمى خدهَا