بادَرتُ مِنهُ مَوعِداً حاضِراً

وَكانَ ذا عِندي مِنَ الداءِ

فَلَم أَنَل مِنهُ سِوى قُبلَةٍ

وَأَرجَفَ الناسُ بِأَشياءِ