ان حظى كدقيق فوق شوك نثروه

ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه

صعب الأمر عليهم ثم قالوا اتركوه

ان من أشقاه ربى كيف أنتم تسعدوه