انظر الكون خارجاً من وجودِهْ

من وجودٍ منزه عن قيودِهْ

عدم من وجوده هو باد

أنت منه ممتع بشهوده

حضرة العلم بالكلام أبانت

عن تفاصيل حادث وحدوده

فهو حق في علمه كل شيء

ظاهر بالكلام عن مقصوده

لا تقل غير ما أقول وإلا

أنت عبد الخيال يا ابن جدوده

لا تكن عابداً خيالك وهماً

واعبد الله في حقيق وجوده

هو حق وأنت والكون طراً

باطل زاهق بحكم نفوده

هذه وحدة الوجود فخذها

مثلنا عنه ذائقاً فيض جوده

ودع الملحدين بالجهل فيها

مع معاداة غيهم وصدوده

يحسبون الضلال في الله رشداً

ويظنون أنهم من وفوده

أنت لا تستطيع أنك تهدي

عبد رب قد ضل عن معبوده