انظُر إلى الهلالِ إذ

لاحَ بَهِيَّ المَنظَرِ

كزَورقٍ مِن فضّةٍ

وسطَ لُجَينٍ أَخضَرِ