انظر إِلى المنْظَرَةِ النَّاضِرَةْ

تزهو مثل الزَّهرةِ الزَّاهِرهْ

أَحْسَنُ مَا في حُسْنِها أَنَّها

الدُّنْيَا ومَا أَلْهَت عَنِ الآخره