الدِّين يشكو بَلِيّه

من فِرقَة منطِقيه

لا يشهَدون صلاةً

الا لمعنى التّقيه

ولا تَرى الشّرع الا

سياسة مدنيه

ويؤثِرونَ عَليه

مذاهباً فلسفيه