الخيلُ تعلمُ يوم الرّوعِ إِن هُزِمَت

أَنّ اِبنَ عمرو لدى الهيجاءِ يَحميها

لا يرهب الجارُ منهُ غدرةً أبداً

وَإِن ألمّت أُمورٌ فهوَ كافيها