اِصبِر عَلى نُوَبِ الزَما

نِ وَرَيبِهِ وَتَقَلُّبِه

لا تَجزَعَنَّ فَمَن تَعَتـ

ـتَبَ دامَ وَصلُ تَعَتُّبِه

شَرَفُ الفَتى طَلَبُ الكَفا

فِ بِعِفَّةٍ في مَكسَبِه

يَرضى بِقَسمٍ مَليكِهِ


مُتَجَمِّلاً
في مَطلَبِه

وَرَيبِهِ
  • أَلْصَقَ بِهِ رَيْباً : تُهْمَةً
  • الرَّيْبُ : الظَّنُّ والشكُّ والتُّهمةُ
  • الرَّيْبُ : الحاجة
  • تَجزَعَنَّ
  • جَزِعَ لِمُصَابِهِ : لَمْ يَصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَهُ
  • جَزِعَ عَلَيْهِ : أَشْفَقَ عَلَيْهِ وَخَافَ
  • جزِع من أستاذه: خاف منه جزِع من عتاب أبيه،
  • تَعَتُّبِه
  • العَبَاءُ :كساءٌ مشقوق واسِعٌ بلا كمَّين يُلْبَس فوق الثياب
  • العَبَاءةُ : العَبَاءُ، كِسَاءً مُكَوَّناًمِنْ قِطْعَةٍ وَاحِدَةٍ، مَفْتُوحٌ مِنْ قُدَّامٍ، وَاسِعٌ بِلاَ كُمَّيْنِ، يُلْبَسُ فَوْقَ الثِّيَابِ، يُعْرَفُ في الْمَغْرِبِ بِالسِّلْهَامِ
  • عَبَاءةُ الْمُحَامِي : الرِّدَاءُ الَّذِي يَرْتَدِيهِ الْمُحَامِي عِنْدَ الْمُرَافَعَةِ أَوِ الأُسْتَاذُ الْجَامِعِيُّ فِي الْمَحَافِلِ الرَّسْمِيَّةِ حَسَبَ ما هُوَ مُتَعَارَفٌ عَلَيْهِ فِي بَعْضِ الْبُلْدَانِ الأُورُوبِّيَّةِ وَالشَّرْقِ الْعَرَبِيِّ
  • الكَفا
  • كفَأَ الإِناءَ : أَمَالَهُ لِيَصُبَّ مَا فِيهِ،كَبَّهُ، قَلَبَهُ
  • كفَأَ القَوْمُ عن الشيءِ: انصرفوا عنه
  • كَفأَ الرَّجُلَ : صَرَفَهُ، طَرَدَهُ
  • مُتَجَمِّلاً
  • تجمَّل الفقير:ُ ظهر بما يَجمُل، أي صبَر ولم يظهر على نفسه المسكنة والذُّلَّ جلَّ الأسى فتجمَّلي،
  • تجمَّلَ المرءُ: تزيَّنَ، تكلَّفَ الحسنَ والجمالَ والصَّبر، تجمَّلتِ المرأةُ لزوجها،
  • تجمَّل في الكلام: تلطّف فيه، وأظهر الأدب والبشاشة من عادته أن يتجمَّل في الحديث إلى الزبائن