إِنّا جُعِلنا لِتَميمٍ جَبَلا

وَمَعقِلاً إِذا أَرادوا مَعقِلا

وَمَوئِلاً إِذا أَرادوا مَوئِلا

بَذَّ الطُوالاتِ وَكانَ الأَطوَلا

ثُمَّ عَلا رُؤُوسَها وَاَستَنتَلا

وَالخَيلُ تَعدو بِالصَعيدِ قُفَّلا

قَذفَ المَرادي بِالمَرادي دُوَلا