إِنَّ هَذا الشِعرَ في الشِعرِ مَلَك

سارَ فَهوَ الشَمسُ وَالدُنيا فَلَك

عَدَلَ الرَحمَنُ فيهِ بَينَنا

فَقَضى بِاللَفظِ لي وَالحَمدِ لَك

فَإِذا مَرَّ بِأُذني حاسِدٍ

صارَ مِمَّن كانَ حَيّا فَهَلَك

وَالدُنيا
  • الدُّنْيا : مؤَنَّث الأدنى
  • الدُّنيا: الحياة الحاضرة، عكسها الآخرة لَوْ كَانَتِ الدُّنْيَا تَعْدِلُ عِنْدَ اللهِ جَنَاحَ بَعُوضَةٍ مَا سَقَى كَافِرًا مِنْهَا شَرْبَةَ مَاءٍ [حديث]
  • أقام الدُّنيا وأقعَدها: أحدث ضجَّة كبيرة، أثار الاهتمامَ، شغل النّاسَ،
  • بِاللَفظِ
  • لفَظ الشّخصُ :أخرج ورمى ما في فمه من ريق وغيره
  • لَفَظَ كَلِمَةً : نَطَقَ، تَكَلَّمَ بِهَا
  • لفَظ البحرُ السّمكَ/ لفَظ البحرُ بالسّمك: قذفه، رمى به وأخرجه