إِنَّ سُلطانَنا الَّذي نَرتَجيهِ

واسِعُ المالِ ضَيِّقُ الإِنفاقِ

هُوَ سَيفٌ كَما يُقالُ وَلكِن

قاطِعٌ لِلرُّسومِ وَالأَرزاقِ