إِن حالَ لَونُ الرَأسِ عَن حالِهِ

فَفي خِضابِ الرَأسِ مُستَمتِعُ

هَب مَن لَهُ شَيبٌ لَهُ حيلَة

فَما الَّذي يَحتالَهُ الأَصلَعُ