إِن حارَبَ الدَهرُ قَلبي

فَقَد أَعيَنَ بِنَصرِ

يا دَهرُ لَو كُنتَ حُرَّ

لَما أَمِنتَ لِحُرِّ