إِنَّ القُدودَ عَلى تَأَوُّدِها

فَتكَت بِكُلِّ مُقَوَّمٍ لَدنِ

وَأَرى لِحاظَ التُركِ ما تَرَكَت

قَدراً لِهِندِيٍّ وَلا يَمَني

يا مانِعاً مِن فَقرِ عاشِقِهِ

زَكَواتِ حُسنٍ أَنتَ عَنهُ غَني

أَتبع جَمالَكَ بِالجَميلِ لَنا

ما أَليَقَ الإِحسانَ بِالحُسنِ

الصَدُّ مِنكَ سَجِيَّةٌ عُرِفَت

مِثلَ السَماحَةِ في بَني يَمَنِ

قَومٌ يَبيتُ المالُ عِندَهُم

في غُربَةٍ وَالمَجدُ في وَطَنِ