إِنِّي اهتديتُ بذلِك القمَرِ

لابل ضَلَلْتُ بحالِك الشَّعَر

ولقد حذِرْتُ عليه مجتهداً

حتى حَذِرْتُ عليْه من حَذَرِي

قالوا تَغارُ عليه قلت لهم

قلبي يَغارُ عليْهِ مِنْ بَصَرِي