إني أنا المكتوب في الطرسِ

لا يهرب الكلب من العرسِ

موائد الإنسان ممدودة

والفضل ملء العرب والفرس

والكل إنعام عليهم بهم

من كل نوع كان أو جنس

إن حل قيد الكون عن كائن

فذاك ثلج ذاب في الشمس

والنفس إن ألقت مقاليدها

لربها تخرج من الحبس

جوهرة غرفاء في بحرها

يقول عنها غيرها نفسي

وكلم منها عليها بها

ستائر في العقل والحس

لها ذوات وصفات على

تعدادهم في حالة اللبس

وصاحب الكشف رأى واحداً

ما في غد أو كان بالأمس

لا غير ذاك الواحد المختفي

يعوم في بحر من الطمس