إِنَّما هِمَّتي غَزا

لٌ وَصَهباءُ كَالذَهَب

إِنَّما العَيشُ يا أَخي

حُبُّ خِشفٌ مِنَ العَرَب

فَإِذا ما جَمَعتَهُ


فَهُوَ
الدينُ وَالحَسَب

ثُمَّ إِن كانَ مُطرِباً

فَهُوَ العَيشُ وَالأَرَب

كُلُّ مَن قالَ غَيرَ ذا

فَاِصفَعوهُ فَقَد كَذَب

وَصَهباءُ
  • الصَّهْبَاءُ : الخَمرُ
  • مؤنَّث أَصْهَبُ: فرسٌ صَهْباءُ
  • صهُب اللَّونُ : كان أصفَر ضاربًا إلى حمرة وبياض
  • خِشفٌ
  • خَشَفَ في سَيْرِهِ : أَسْرَعَ
  • خَشَفَ السِّلاَحُ : صَوَّتَ
  • خَشَفَ الثَّلْجُ : سُمِعَ لَهُ صَوْتٌ عِنْدَ الْمَشْيِ
  • فَهُوَ
  • حَمِتِ الجَوْزُ وغيرُه : فسد وتغيَّر
  • حَمِتِ التَّمْرُ: اشتدَّت حلاوتُه
  • فَهَا الْمُهَاجِرُ : فَصُحَ بَعْدَ عُجْمَةٍ