إِلى لِحيَةِ المَرءِ اللَعينِ اِرتَقَت يَدٌ

لَها في صُعودِ الحادِثاتِ سُعودُ

وَقَد أَصبَحَت مِثلَ القُرى اللائي أهلكَت

قَديماً فَمِنها قائِمٌ وَحَصيدُ