إِلى الله أَشكو ما تُكن الجوانحُ

تقاطعت الارحام حتى الجَوارحُ

فلستَ تَرى الا قلوباً وألسُناً

مُخالفةً هذى لهذى كواشحُ

فللقلبِ عَقد واللسانُ بنطقهِ

يُخالِفه والفعلُ للكُلّ فاضحُ