إذا ما بات من ترب فراشي

وبتُّ مجاور الرب الكريم

فهنوني أصيحابي وقولوا

لك البشرى قدمت على رحيم